شباب وشابات السودان (في حدق العيون)





محمد محي الدين أكداوي
 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء
المواضيع الأخيرة
» البوم الفنانة : اليسا ( أسعد واحدة )
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 12:34 pm من طرف محمد محي الدين أكدنتود

» Green IT
الإثنين سبتمبر 08, 2014 7:35 pm من طرف محمد محي الدين أكدنتود

» افتراضي من قرا هذا الحديث كسب عشرون حسنه في دقيقه
الثلاثاء يناير 08, 2013 4:19 pm من طرف محمد الصائغ

» صانع الثيمات لنوكيا N95 الجيل الثالث
الثلاثاء يناير 08, 2013 3:18 pm من طرف محمد الصائغ

» اغانى نوبية مختارة من الزمن الجميل
الأحد يناير 06, 2013 8:14 pm من طرف محمد الصائغ

» سجل حضورك ببيت من الشعر
الأحد يناير 06, 2013 4:31 pm من طرف شوقة

» نساء خالدات : عائشة بنت ابوبكر الصديق
الأحد يناير 06, 2013 3:35 pm من طرف شوقة

» سلسلة الخط العربى ( خط الثلث )
الأحد ديسمبر 02, 2012 5:16 pm من طرف محمد الصائغ

» سلسلة الخط العربى ( خط الرقعة )
الأحد ديسمبر 02, 2012 5:11 pm من طرف محمد الصائغ


شاطر | 
 

 العلاج بالزهــور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محي الدين أكدنتود
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المواضيع : 0
عدد المساهمات : 331
نقاط : 11930
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 06/08/2011
الموقع : الخرطوم

مُساهمةموضوع: العلاج بالزهــور   الأحد سبتمبر 25, 2011 12:34 pm



لا يزال العلاج بالزهور يحتل مكانته في الطب رغم الثورات الطبية الهائلة، حيث يعتبر العلاج بالزهور جزءاً مهماً من الطب الشعبي وأحد روافد العلاج بالأعشاب وقد عُرف هذا الدواء منذ القدم، فقد يعتقد البعض أن حمل الزهور للمرضى عندما يعودهم شيء جيد يبعث على التفاؤل ويثير الرغبة في الحياة وبالتالي مقاومة المرض فحسب، ولكن للزهور معانٍ متوارثة حيث كانت الزهور على مر العصور علاجاً ناجحاً للكثير من الأمراض لأنها أحد المصادر الطبيعية النباتية المهمة للعلاج النفسي والبدني.. فعلى سبيل المثال هناك (زهرة البانسيه) وهي زهرة متعددة الألوان كانت تصنع منها العقود وتلبس لأنها تجلب الطمأنينة للنفس وعندما تشرب منقوع زهرة ( البانسيه) تفيد في علاج الحكة بدرجاتها (الارتيكاريا) عند الصغار والكبار، كما يتم استخدامها موضعياً في حالات الأكزيما عند الأطفال الرضع.
البابونج صيدلية متكاملة
كما تعتبر زهرة (البابونج صيدلية كاملة) لأنها تحتوي على الكثير من المواد القاتلة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، كما أنها تقلل نسبة السكر في الدم وكذلك كوب واحد من البابونج لغسيل الشعر يكفي لتقوية الشعر وإزالة أية قشور وإعطائه اللمعان، كما أنها تفيد في إكساب الوجه نضارة كبيرة عندما يُغسل بها، ولها فعالية كبيرة ضد عسر الهضم.
اكنسيا ضد لدغات العقارب والثعابين
تعتبر زهرة (اكنسيا) أو المخروطية الزرقاء المنتشرة في الحدائق وعلى ضفاف النيل والشوارع في مصر علاجاً فعالاً من لدغات العقارب والثعابين، وكان يستخدمها المستعمرون للوقاية من الطبيعة الصحراوية كما استخدم الهنود الحمر قديماً زهرة المخروطية الزرقاء في أمريكا لعلاج الكثير من الأمراض، وقد لاقت شهرة كبيرة لديهم وأثبتت نجاحات كثيرة.
النعناع والحبق والريحان والمرامية للقولون العصبي
يعتبر النعناع والريحان والمرامية والحبق نباتات تحمل قدرات هائلة من إشاعة الهدوء والطمأنينة لأنسجة الجسم المختلفة وكذلك الأعضاء التي يصيبها التشنج.
ويعتبر القولون العصبي أحد أكثر الأمراض انتشاراً في عصرنا الحالي وهناك وصفة أكيدة - إن شاء الله - من مجموع هذه النباتات لعلاج القولون العصبي وهي عبارة عن 100 جرام من النعناع ومثلها من الحبق والريحان والمرامية ويتم خلطها جيداً ويحفظ هذا الخليط ويأخذ منه ملعقة عند الحاجة وغليها وشرب منقوعها مثل (الشاي).
الزيوت العطرية المستخلصة من الزهور..
واللافندر للقلق والأعصاب.. الكافور للنشاط
تنتشر حالياً في العديد من دول العالم الأول وخاصة في فرنسا وألمانيا علاجات بالزيوت العطرية كما تهتم أمريكا أيضاً بهذا الاتجاه، ويعتمد العلاج عن طريق الشم أو الاستحمام بإضافة الزيوت إلى الحمام وكذلك بملامسة العطر الزيتي لأجزاء معينة في الجسم مثله في هذا مثل الإبر الصينية حيث اتباع خريطة الجسم حيث يوجد ما يزيد على مليون مُستقبل في الأنف يستطيع من خلالها تحديد التعامل بين العضو المصاب والمخ من خلال مجموعات مرتبطة بعضها ببعض من جهة وبالمخ من جهة أخرى، على سبيل المثال يستخدم (الكافور أو المنتول) في علاج الكسل والخمول والرغبة الدائمة في النوم وعن طريق الشم يصل إلى المخ فيعيد النشاط للشخص من خلال المجموعة المرتبطة بالحركة والتيقظ، كما يستخدم (اللافندر) في علاج الأعصاب والتوتر وسرعة رد الفعل لدى أشخاص معينين وبنفس الطريقة (الشم) يتم التعامل بين المخ والمجموعة المسؤولة عن هذا التهيج العصبي واستبدال ذلك بالسكينة لأن اللافندر من أفضل المهدئات للأعصاب كما أنه علاج فعال للقلق.
زهرة الربيع المسائية
لتقوية الجلد
تعد زهرة الربيع المسائية علاج أكيد وفعال لتقوية الجلد كما تفيد في علاج الأكزيما المزمنة والصدفية والحساسية الموروثة، حيث تحتوي على نسب هائلة من الأحماض الأمينية. وسُميت زهرة الربيع المسائية لأنها لا تتفتح إلا بعد غروب الشمس حيث يُطلق عليها المزارعون اسم (ملكة الليل) وهي زهور بيضاء اللون رقيقة ومبهجة.
زهرة (بوراجو) النجمية
لهشاشة العظام والروماتيزم
هي زهرة نجمية جميلة يُطلق عليها اسم (بوراجو) تحتوي على مواد كثيرة تدعم هرمونات الجلد عند النساء وخاصة (بعد سن اليأس، كما أنها تعطي نضارة للوجه والجلد وتفيد في علاج هشاشة العظام والآلام الروماتيزمية وتملك هذه الزهرة شهرة واسعة خاصة في أوروبا منذ العصور الوسطى، ففي إنجلترا يقطفون هذه الزهور ويضيفونها إلى أطباق السلطة الرئيسية لملكات إنجلترا ويعتبرونها سبب نشاطهن وتجدد بشرتهن وإكسابها النضارة المعهودة .

«•¨*•.¸¸.» التوقيـع «.¸¸.•*¨`•»
من يحمل النجـاح بداخلـه يجد النجـاح دائمـاً في الخـارج .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahsko.yoo7.com
 
العلاج بالزهــور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب وشابات السودان (في حدق العيون) :: الفئة الثالثة :: منتدي العلوم والصحة-
انتقل الى: